النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: من قصص المجاهدين (( من ليالي المجاهدين..قصص قصيرة في الخنادق والمعسكرات))


  1. #1
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30

    من قصص المجاهدين (( من ليالي المجاهدين..قصص قصيرة في الخنادق والمعسكرات))

    السلام عليكم ..

    علشان مايضيع حق كاتب الموضوع , تراه منقول من الاخ (( البحار نت )) من الساحة العربية ..

    وبالاضافة الى موضوعه .. زدت بعض القصص من الردود .. والبعض الاخر من عندي والمصدر بيكون المواقع اللي بحطها في الرد الاخير ..

    بسم الله الرحمن الرحيم


    طبخة عجيبه
    _________


    يقول احد المجاهدين :

    في صيف عام 1994م الهادئ....

    وتحت أشعة الشمس الدافئه .....

    وبين انسام الهواء البارد المنعش......

    وبين حفيف الأشجار المورقه....

    وداخل بستان تفوح فيه انواع الروائح النباتيه الزكيه......

    في جبهة شريشا في البوسنه والهرسك.....

    كان هذا المشهد.....

    وصل لنا بوعبدالله الليبي رحمه الله ......

    للجبهه ومعاه احد طلبة العلم الافاضل من السعوديه.....

    جانا في الجبهه يقضي معانا فترات من الرباط ويعلمنا امور ديننا....

    الرجال اول مره يطلع من السعوديه بكبرها....

    وفجأه الرجال في اوروبا وقلب اوروبا هههههه....

    الله يهديهم اللي دلوه ؟؟؟؟؟

    كاان راحوا فيه ابها بعدين سوريا بعدين يجيبونه عندنا ...

    التدرج زين ...يلله ماعلينا...

    كان معاه مبلغ من المال معطينه ربعه يشتري فيه غنم ويوزعه على المجاهدين في الخط....

    واحنا طايح حظنا من الجوع جوعانيييين ....

    مافيه الا فاصوليا وخبز يابس بس.....

    المهم الرجال اشترى هذيك الذبايح الطيبه ويلله سلخ....

    والربع ما صدقوا خبر سلخ باخلاص .....

    حتى القطاوه اللي يالسه تنتظر قطعة لحم بالغلط تطيع عندهم مالقوا شي....

    ملت القطاوه وما وقفت ...

    وانى للحم ان يبقى من عيون وبطون الربع..JJ....

    المهم انا ومعاي كم شاب لطيف راحت على خندقنا البيعه؟؟؟.....

    جانا قسمنا من اللحم احنا خمسة اشخاص......

    وآخر خندق بالخط هو خندقنا .....

    يعني الاكل والتموين وكل شي يوصلنا منه الباقي وقليل......

    حتى اني رحت لبو عاصم القصيمي رحمه الله نائب امير الخط.....

    قلت له يه وش ذا ؟؟؟؟

    خندقنا انا مسميه خندق

    احتسب !!!!.....

    كل شي يجينا ناقص واذا طلبنا مثل غيرنا قالوا لنا اخوانكم سبقوكم وما بقوا لكم الا هذا احتسبوا؟؟؟....

    ما علينا المهم......

    وصلنا اللحم بسلام وامان والسعابيل سايله لولا الحياء كان اكلناه ني بدون طبخ......J

    طيب عندنا الحين مشكله يديده ؟؟؟.....

    كيف نطبخ اللحم ما عندنا قدر.....؟؟؟.....

    قلبنا دورنا استنفرنا الخط كل القدور واشباه القدور مشغوله الكل يطبخ موفاضي لحد......

    بدت الريحه تجينا لحم مطبوخ ......

    وجيراننا الله يسامحهم معاهم رز مدري من وين جايبينه .....

    وتعالي ياريحة الكبسة.......

    لقيت في طرف خندقنا علبة بسكويت (تنكه) بحكمنا آخر خندق يوصلنا الباقي.....

    غسلتها والربع معاي لو جونا صرب كان اسرونا .......

    هاه يالربع من معاه بصل....؟؟؟....

    طلع لنا واحد حبة بصل نصفها خربان ......

    والثاني معاه ملح والثالث راح لواحد يعرفه من المجاهدين في خندق ثاني ...

    جاب لنا منه بهارات .....

    حتى تجمعت ادوات الخلطه السريه .....

    ونملا التنكه ما وكشنه ولحم ......

    انتهت هذي الطبخه وبدينا في الافتراس .......

    كانت من الذ الوجبات في حياتي .......

    اللهم اعد علينا تلك الايام.....

    والطبخة العجيبه.... ....

  2. #2
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30

    جزى الله سبينه كل خير

    هذي وحدا من أروع القصص اللي قريتها في الموضوع ..



    وأخلي لك المجاهد حمد يقولكم اياها :

    جزى الله سبينه كل خير..... سبينه ...... اسم امرأة كبيرة في السن ....

    قد تجاوز عمرها السبعين عاما......

    تميل إلى الدين والتمسك بتعاليمه والمحافظة على الصلاة.....

    هوايتها خدمة المجاهدين .....

    تسكن في قرية في أعالي جبال زافيدوفيتش.....

    حين انتقلنا من جبهة شريشا في البوسنة والهرسك إلى جبهة زافيدوفيتش.....

    كنت قد استقليت سيارة جيب مع بعض المجاهدين.....

    وصل موكبنا المهيب تحت جنح الظلام ....

    السماء غائمه....

    والقذائف الصربيه تهطل علينا من كل جانب....

    الليل مظلم والتعب ارهقنا والقذائف تلاحقنا......

    وصلت مواكبنا المهيبه ثلاث شاحنات بعضها ثلاجه خضار....

    وسيارتين جيب وواحدة لاند روفر حوض.....

    قسمنا الأمير إلى مجموعات متفرقة .....

    كل خمسة أشخاص مع بعضهم ....

    ومن ثم يوزعون على البيوت البوسنويه عند العوائل....

    بحيث كل عائلة تعطينا غرفة من بيتهم لنا .....

    توزعت المجموعات على بيوت القرية وكنا قرابة الثمانين مجاهدا عربيا....

    كان نصيبي عند عائلة في آخر القرية معزولة بالجبال....

    وفي بيت صغير أهله فقراء.....

    امرأة عجوز كبيرة في السن وابنها وزوجته وحفيديها....

    استقبلتنا استقبال الام لابنها القادم من السفر.....

    وجلبت لنا الحطب وأشعلت نار التدفئة ....

    تتحرك بكل خفة نفس ولا تفارق محياها الابتسامة الجميلة الحنونة....

    استغرقنا بالنوم العميق واعتلى صوت الشخير الهدوء الذي كان مخيما على البيت .....

    أصبحنا وصلينا صلاة الفجر ومن ثم أخذنا غفوة بسيطة حتى خروج الشمس....

    عندها أطلقت الطلقات المتفق عليها للاجتماع ....

    نهضنا بسرعة وخرجنا وكلنا هم من احذيتنا(اجلكم الله) كلها طين .....

    خرجت أول شخص واذ بمنظر اقشعر منه جلدي ودمعت له عيني.....

    المرأه العجوز سبينه تمسح الأحذية بيديها مع شدة بروده الجو وهي بكل سعادة.....

    هويت إليها وقبلت رأسها وأخذت منها ما بيدها فغضبت علي ....

    وقالت يا ابني الا تريدني ان أشاركك الأجر؟؟؟؟ أنت ومن معك؟! ؟؟؟....

    أحرجتني بكلامها وتواضعها وحبها للمجاهدين....

    ذهبنا للاجتماع وانطلقنا إلى الجبهة يومين ومن ثم رجعنا إلى بيوتنا....

    واذا بسبينه ترانا من بعيد .....

    جهزت لنا الماء الحار والقهوة البوسنويه وكل ما تملك من اكل لخدمتنا.....

    كل يوم نكون عندها تقوم الفجر وتصلي وتذهب الى بقراتها وتحلبها لنا وتعد الافطار والحليب الساخن...

    وتدعو لنا وتمازحنا وتلاطفنا وتحنو علينا....

    حتى ان باقي المجاهدين غبطونا على هذه المرأه سبينه....

    دارت الأيام وذهبنا في استنفار وتبدلت المجموعات وغبنا عنها شهرا ونصف.....ذات يوم كنت مع ابي معاذ الكويتي رحمه الله في سيارته اتينا من منطقة لاخرى....

    هذه صورة أبو معاذ الكويتي رحمه الله وتقبله في الشهداء



    ومررنا على القرية فقلت لأبي معاذ سألتك بالله ان تقف لأسلم على أمنا سبينه؟؟؟...

    أوقف السيارة ونزلت مسرعا نحو البيت ....

    كطفل قادم من المدرسة ليرى أمه .....

    وأصيح بأعلى صوتي....

    أمي سبينه ...أمي سبينه ...أمي سبينه.....

    خرج علي ابنها بوجهه الحزين .....

    اعتنقته بحراره أين أمنا ؟؟؟؟؟؟؟.....

    قال لقد توفاها الله قبل أسبوع .........

    اهويت عليه احتضنه ودموعي تهطل بغزاره وأنا أصبره وهو يصبرني....رحم الله سبينه واسكنها فسيح جناته ........

    اللهم جازها عنا كل خير وارفع قدرها في عليين ....

    رحم الله امنا سبينه......

  3. #3
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30

    الثلج ... والغبار .. في البوسنة ؟

    دشينا البوسنه بعد الحصار الكرواتي على آخر الشتاء.........
    بييييييه اول ما وصلت للبوسنه شان التفت صوب الشرق واقول تف يا حر الخليج .....
    تفو عليك ...ويه ماحلاه ربي......الفانيله لازقه في الجسم من الحر مال الدوحه...
    وشان انسدح اتبرد ......الله اكبر اذا هذي المناظر في الدنيا بالله شلون الجنه؟؟؟؟؟
    تقابلت مع بعض الشباب التحف والله ....توهم جدد من السعوديه والكويت واليمن ...
    بحكم ان العادات والنفسيه متقاربه لبعضنا صرنا نروح ونجي سوا.....
    مرت الأشهر الحاره ؟؟؟؟؟على وصف البوسنويين ...والبارده على وصفنا...
    والشباب يشرحون لنا شلون الثلج ونزوله ...والتفت صوب ربعي....
    كل واحد فيهم فاتح اثمه ويتخيل ...شنو الشي اللي مثل صابون التايد ابيض ينزل بكل نعومه.....
    واحنا جالسين نسولف نقول بيييييييه وين الغبار والله مايعرفونه هني؟؟؟؟؟؟ شوي وشان يدش علينا واحد من اهل الثقبه من الخبر ....اخونا اول مره يطلع من السعوديه بكبرها .......شاف له مناظر عمر آبو جد آبو آبوه ماشاف مثلها(على حد وصفه هو موآنا)...
    ويصيح بأعلى صوته وشان نقوم ننتفض وكل واحد راح صوب سلاحه ....وياخذه قلنا الصياح هذا معناته ان الصرب وصلوا لنا؟؟؟.....
    واحنا جالسين في كتيبة المجاهدين في مدينة زينيتسا...في الدور الثالث.....
    هاااااااااه ياشبااااااااب .....شفت الثلج وهو ينزل ابشركم.....وكلنا رحنا ركضي وراه ...ووقفنا عند الدريشه(النافذه) ......سبحان الله ....نراقب الثلج وهو ينزل .....مثل حبات البودره الناعمه......
    الشباب من تحت يطالعونا وتبطحوا ضحك علينا....احنا سبعة اشخاص والدريشه 2 في 2 م ....
    وتكومنا عليها .....اللي راز وجهه...واللي حاشر روحه....
    شوي واسمع ضحك من ورانا........وينادي علينا ....
    فشلتونا الله يفشل عدوكم.....انزلوا يابدو ......يا....يا؟؟؟؟يا....
    قلت له خلوه يا الأوروبي حتى انت مثلنا ......
    يابومعاذ (صار بومعاذ الكويتي الله يرحمه) ....اترك الشباب ينبسطون.....
    قال اجل تعالوا معاي تحت.....ونزلنا معاه وشان ياخذ ثلج ويكوره بيده ويضربنا فيه.....
    ولا توجع ضربته؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    .....بييييييه ليته ماعلمنا عن شي وشان تنقلب ساحة الكتيبه معارك بالثلوج ...ماكو صغير ولاكبير الا اخذ حقه من الثلج.......
    وماانسى المنظر الخلاب .....الدنيا كلها بيضاء .....شنها فراش ابيض.......
    سبحان من صورها سبحانه...
    وفيه طلعه بجنب الكتيبه تغطت من الثلج صارت شنها زحليقه......
    وشوي الأطفال يخرجون من بيوتهم ومعاهم الزلاجات الثلجيه مالتهم.....
    والشباب وراهم ..شوي لوسمحتوا بنجرب التزلج.........
    واخذوا الزلاجات مالت الأطفال.....
    ومن يد نشيط لأنشط وانا اطالع في الأطفال وهم يبكون بكاء يبغون الزلاجات مالاتهم....
    شلون نطلعها من يدين الشباب.......
    خذ المنظر الأول واحد سمين حيل ...مصك......ركب الزلاجه الصغيره من فوق الطلعه وانفك بسرعه قويه ومارده الا شبك المزرعه ......تكسرت نظاراته .....ويده.....وتعور......وشال شبك الجيران وسورهم......
    صار تريله ماشاء الله ........
    ماجاء المغرب الا والشباب منتهين مابين مكسور ومتعور وخراب اراضي جيران الكتيبه وبكاء الأطفال .....و....و...,... عفسوا القريه عفس ....
    هذا اول يوم ......شلون بالله ثاني يوم وثالث يوم خلها على ربك.....
    وتبقى ذكرى البوسنه(الجهاد) وسوالفها في القلب محفوره......

  4. #4
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30

    اكبر رائحة مسك خرجت في أفغانستان من ...

    الحمد لله رب العالمين ولي الصالحين....
    الحمد لله الذي وضع لعباده آيات وكرامات ليثبتهم على دينه....
    وهو غني عنهم وعن عبادتهم ولكنها الرحمة الالهيه......
    من الكرامات الشائعه في الأزمان الاخيره وخصوصا في الجهاد.....
    هي خروج رائحة المسك من اجساد الشهداء الطاهره......
    واشهد الله واقسم بالله لست بكاذبا انني ممن اكرمني الله بشم مثل تلك الرائحه.....
    استفاضت وتواترت الاخبار وبحمد الله لامكذب لها الا من خدع نفسه.....
    اذا اردت ان يرتفع ايمانك فبحث عن من شارك في الجهاد.....
    لفترة طويل ودعه يقص عليك مارأته عينه او سمعت به اذنه ....
    والله ليتملكنك الشعور الايماني المنبعث من التصديق بالكتاب والسنه.....
    رائحة المسك خرجت من اجساد شهداء كثيرين في بلاد الافغان وغيرها.....
    ولكن .....هناك رائحة قويه خرجت واستمرت لوقت طويل كرائحة اخونا ....
    حيدرة التبوكي.....اللذي قتل في معارك الحزب تقبله الله وشم الرائحة منه اكثر من مائة وعشرين مجاهد......
    اما صاحبنا فهو ....
    ابوبدر الحربي.......رحمه الله وتقبله......
    فقد كان مسؤولا عن الاتصالات ....وكان يستقبل اتصالات من والده وزوجته وابنائه يحثونه على الرجوع الى السعوديه وهو يقول لهم انا عند الايتام وسأرجع قريبا...
    ثم يأتي الينا ويقول .....وهو يضحك اعطينا الوالد ركبه...(كذبه).......
    ذهب بعد فترة الى جلال اباد ...وكانت المعارك على اشدها....
    وبينما هو في الحراسه مع ابوعبيدة القصيمي اذ اتتهم قذيفة هاون....
    فقتلتهم جميعا رحمهم الله وتقبلهم....
    عبقت رائحة المسك بالمكان ....حتى غطت المنطقه فسبحان الله ....
    حمله الاخوه ...ودفنوه واتى احدهم الى بيت الانصار(اللهم اعده كما كان).....
    وعبقت رائحة المسك بالمكان ففتش الاخوه حتى وصلوا الى ثوب هذا الرجل القادم حديثا من عند ابوبدر الحربي....
    ووجدنا بثوبه بقعة دم من ابي بدر.......
    رحم الله ابوبدر .....
    واصلح له ابنه بدر ....
    .وابنته سميه....
    .وزوجته .....

  5. #5
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30

    عملية بيرفوموسكوييه....قصه بطوليه من حرب الشيشان الاولى

    وقعت احداث هذه المعركة البطوليه في شتاء عام 1416هـ - 1996م ...على مقربة من ارض الشيشان ...وذلك خلال الحرب الشيشانيه الاولى(1995-1996م) ... دعونا نتحدث عن مفارقات هذه العمليه...والارهاصات التي ساقت بلورة هذه المعركه على نطاق بوتقة ينصهر فيها كل مقياس دنيوي....وكل مقياس عسكري....الا المقياس الايماني.....
    لايختلف اثنان على شراسة الحرب الروسية في الشيشان....ومدى القتل والتدمير اللذي اخدثه الروس في بلاد المسلمين تلك...ولكن المجاهدين بفضل من الله وتثبيته ثبتوا ...وقاوموا ...واستبسلوا في الدفاع عن دينهم وارضهم وعرضهم.....وتلبية لنداء الرحمن ...ونصرة لأهل الاسلام هب ثلة من شباب الاسلام ...تاركين وراءهم متاع الدنيا وحطامها...وزينتها وبهرجه...لينصروا اخوانهم في الشيشان...ويتقاسموا معهم القتل والتشريد والجوع والخوف....
    طلبا لرضى الله عز وجل ...وطمعا في جنته ولا نزكي على الله احدا.....
    وصل الى ارض اذربيجان مجموعة من المجاهدين العرب...هم ابوعاصم التبوكي...وابواسامة التميمي....وابومعاذ السوري...وحسن الموريتاني...وصهيب المصري.....وغيرهم.......
    يسر الله لهم دخول ارض الشيشان...والتحقوا بالمجاهدين هناك...فلا تسل عن فرحتهم ...وتوقدهم للقاء ربهم.... فكان من نصيبهم ..معركة من اصعب المعارك....الداخل فيها مفقود والخارج منها مولود.....معركة قلما تحدث في هذه العصور المتأخره...معركة كسرت موازين القوانين العسكريه...
    قام القائد الفذ سلمان رادوييف (فك الله اسره) بجمع مجموعة من جنوده الأشاوس المخلصين....وتبايعوا على الموت ..... وذلك ليقوموا باختراق الحدود الشيشانيه وعبور النهر الفاصل بينها وين داغستان ...وعبور ارض داغستان...وحرس الحدود الروسي...والتسلل مايقارب الثمانين كيلو مترا داخل اراضي داغستان ليصلوا الى مدينة كيزلار...التي يرابط بها الجيش الروسي...واللتي بها قاعدة التموين الاولى للجيش الروسي..من طائرات ودبابات وذخائر وجنود...حيث تنطلق منها الطائرات لتدك مواقع المجاهدين الشيشان....وتنطلق منها الدبابات لضرب رؤوس المدنيين العزل...وينطلق منها اعداء الله الروس لتعذيب المهاجرين من النساء والشيوخ والاطفال......فعزم القائد سلمان رادوييف على تدمير هذه القاعده....ودكها على رؤوس الروس ...
    وتسوتها باالارض ليريح المسلمين من شرها....وليخفف الضغط على الشيشان ....ويعطي الروس ضربة عسكريه لن ينسوها على مر التاريخ.....
    وصلت الأسود الى مدينة كيزلار...
    واخذ المجاهدون مواقعهم....وهم يرقبون العدو الروسي....ويحصون الطائرات الجاثمه على ارض المعسكر (الثكنه العسكريه) وعدد الدبابات المتواجده....وشاء الله ان ينكشف المجاهدون قبل ان تبدأ العمليه....ولكنهم واصلوا التحرك الى اثكنه العسكريه وهم مشبكين مع الروس بالاسلحه ....مباشرة وجها لوجه....والقوات الروسيه آخذة بالقدوم من كل حدب وصوب....فمر المجاهدون اربع طائرات كانت جاثمه .....واعطبوا عددا من الآليات والدبابات ...وقتلوا من قتلوا من الجنود الروس.....وحينما شعر المجاهدون بأن الروس قد اطبقوا الحصار عليهم....توجهوا صوب المستشفى العسكري (كما فعل شامل باسييف من قبل) واحتجزوا الجرحى من الجنود والضباط الروس.....واحكموا سيطرتهم على مداخل ومخارج الأبواب ...وشدوا وثاقهم على الاسرى...وفيهم ضباط ذوو رتب عاليه ... تجمعت القوات الروسيه خارج المبنى....

    وصلت الأسود الى مدينة كيزلار...
    واخذ المجاهدون مواقعهم....وهم يرقبون العدو الروسي....ويحصون الطائرات الجاثمه على ارض المعسكر (الثكنه العسكريه) وعدد الدبابات المتواجده....وشاء الله ان ينكشف المجاهدون قبل ان تبدأ العمليه....ولكنهم واصلوا التحرك الى اثكنه العسكريه وهم مشبكين مع الروس بالاسلحه ....مباشرة وجها لوجه....والقوات الروسيه آخذة بالقدوم من كل حدب وصوب....فمر المجاهدون اربع طائرات كانت جاثمه .....واعطبوا عددا من الآليات والدبابات ...وقتلوا من قتلوا من الجنود الروس.....وحينما شعر المجاهدون بأن الروس قد اطبقوا الحصار عليهم....توجهوا صوب المستشفى العسكري (كما فعل شامل باسييف من قبل) واحتجزوا الجرحى من الجنود والضباط الروس.....واحكموا سيطرتهم على مداخل ومخارج الأبواب ...وشدوا وثاقهم على الاسرى...وفيهم ضباط ذوو رتب عاليه ... تجمعت القوات الروسيه خارج المبنى.... وحاولوا اقتحام المبنى بلا جدوى
    وصلت الاخبار الى موسكو ...وتنامت الى مسامع الكهل الخمار بوريس يلتسين رئيس روسيا اخبار ما قام به جند الله فأدخل على اثر الخبر الى المستشفى....طلب الروس المفاوضات وتتملكهم الدهشة والرهبه...والنظر بعين الاستكبار لما فعله الجنود الاشاوس بهم.... وافق سلمان رادوييف على المفاوضات واشترط ان يحضروا له تسعة من وزراء داغستان وعدد من الضباط كرهائن عند سلمان .وان يجهزوا للمجاهدين عددا من الباصات لنقلهم الى الحدود الشيشانيه .....ومن هناك يتم اطلاق سراح الرهائن..... وافق الروس على هذه الخطه ...فجهزوا للمجاهدين عددا من الباصات لنقلهم...
    واحضروا لهم عددا من المسؤولين الروس والداغستانيين ........وفعلا نزل الاسود وبكل ترتيب هادئ ....بعيدا عن الفوضى والغفله.... واستقلوا الباصات وتوجهوا صوب الشيشان والطائرات والمدرعات ترافقهم من كل اتجاه....تحرك المجاهدون حتى وصلوا الى الحدود الشيشانيه ....وما بقي عليهم سوى ان يعبروا الجسر اللذي يصل بين الشيشان وداغستان...وهو على نهر يشكل فاصلا طبيعيا بين الشيشان وداغستان......وصلت مقدمة اول باص لتضع عجلاتها على الجسر للعبور .....والاسد المجاهده من الجهة الاخرى مرابطة على الثغور يرتقبون وصول اخوانهم....فأتت طائرة هيلكوبتر وقصفت الجسر فتحطم .....فأحس المجاهدون بالخيانه وتوجهوا الى قرية على الحدود ...هي قرية بيرفوموسكوييه...قرية سكانها من المسلمين الداغستانيين.....نزل المجاهدون ومعهم اسراهم الى المدرسه ....وطلبوا من اهل القرية مغادرتها بكل ما يستطيعون حمله..... وتخندق المجاهدون وحفروا خنادقهم وجهزوا اسلحتهم..... والروس يحشدون لهم ....بطوق من القوات الخاصه الروسيه ...وخلفه طوق من المدفعيه الثقيله وخلفهم طوق من المشاة والقناصين متربصين على طول الحدود وعلى النهر تحسبا لهرب المجاهدين......اذا اذا تخيلت الوضع لابد انك سيتسلل اليك اليأس من نجاتهم او مقارعتهم......قسم سلمان رادوييف المجموعات ووضع على رؤوس بعضها المجاهدين العرب ..امثال ابواسامة التميمي وابوعاصم التبوكي وحسن الموريتاني ومعاذ السوري وصهيب المصري ...واعطى لكل واحدا منهم جهاز (مخابره) لاسلكي ليتحدثوا باللغة العربيه ويلتقطها الروس مما يشعرهم بالخوف والرهبه ان معهم مجاهدين عرب كثر.......
    في اليوم الاول من الحصار استعد المجاهدون للقاء الله تعلوهم السكينه والثقة بنصر الله لهم....وعلى مسافة بعيده من آلاف الكيلومترات ....وعلى البحر اختطف خمسة مسلحين شيشانيين باخرة سياحية روسية كانت متجهة الى تركيا وعلى متنها العشرات من السياح الروس....وهددوا بتفجير الباخره واغراق من فيها اذا لم يفك الحصار عن المجاهدين في قرية بيرفوموسكوييه......
    وفي آخر اليوم اختطف اربعة عشر جندي روسي من قروزني .... وهددوا بالقتل ذبحا اذا لم يفك الحصار عن المجاهدين........وفي اليوم الاخر فجرت محطتين للقطارات في موسكو ....وهددت باقي المحطات بالنسف اذا لم يفك الحصار......وهكذا ( لله در شعب قليل العدد قوي البأس....من كلام الامام عبدالعزيز بن باز رحمه الله عن الشعب الشيشاني)...
    وفي اليوم الثالث لم يجد الروس بدا من اقتحام القريه وقتل المجاهدين وانقاذ سمعة الجيش الروسي التي وصلت الى الحضيض.....استعد المجاهدون وتبايعوا على الموت ...وقسمت المجموعات ...واستعدوا للقاء الله بدأ الروس بالقصف المكثف فعلم المجاهدون ان الاسرى لاقيمة لهم فذبحوا الروس منهم واطلقوا الباقين....وامر سلمان المجاهدين بأن يقتحموا على القوات الروسيه ..وموعدهم الجهة الاخرى من النهر على ارض الشيشان.....تفاجأ الروس بالمجاهدين وهم يقتحمون عليهم مواقعهم الحصينه ...وتعالت الاصوات وارتفع التكبير والتهليل....وثار الغبار وقتل انا مصيرهم الى الجنة واخرون الى النار.....قتل ابوعاصم وابواسامه وحسن وصهيب ومعاذ رحمهم الله وتقبلهم في هذا الاقتحام ......وقتل عدد كبير من الشيشانيين ....واستطاعت مجموعة كبيرة من المجاهدين ان يقتحموا الطوق الاول من القوات الخاصه الروسيه ....والطوق الثاني من سلاح المدفعيه ......والطوق الثالث من الجنود والقناصة وحرس الخدود ...وعبروا النهر ووصلوا الى ارض الشيشان .....ونجوا باعجوبة وكرامة من الله عزوجل .....
    تناقلت وسائل الاعلام هذه الاخبار والروس في ذل وهزيمة وفضيحة امام العالم لايستطيعوا ان يجدوا لها تفسيرا.....افضل القوات وافضل المدفعيه وامهر القناصه ومع ذلك اخترقتهم مجموعة مسلحة باسلحة بدائيه .....ونجا ممن نجا القائد سلمان رادوييف.....ويوجد في الشيشان محطة ارسال تلفزيزيوني متنقلة على شاحنة صغيره....يستطيعون من خلالها ايقاف بث التلفاز الروسي لدقائق معدوده.....فقاموا بقطع الارسال وخرج لهم الاسد سلمان رادوييف معلنا انتهاء الحصار ونجاح المهمه...وتدمير القاعده ......وختم بالتهديد لبوريس يلتسين والجيش الروسي بتكرارها.....
    وهكذا انهت هذه الملحمه.....وقتل فيها خيرة من الشباب العربي والشيشاني.....رجع بعض الاخوه الى ارض المعركه فيما بعد ليتفقدوا من وجد حيا او جريحا بعد مده...فاذا بأجساد الشهداء العرب تفوح منها روائح المسك ...وتعلوا محياها الابتسامه العجيبه.....والارض تعبق بريح المسك ...ولم يتغير شي في اجسادهم.......وكانت رائحة المسك مميزة من ابي عاصم التبوكي...ذلك الشاب اللذي ترك دراسته الجامعيه العلميه وباعها لله عز وجل.......

  6. #6
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30

    حتى جراحهم عن الناس مختلفة ...!!

    كنت في يوم من الأيام في مدينة كويتا.....
    الحدودية مع أفغانستان.........
    وكان معي احد المجاهدين من قطر.......
    قلت لصاحبي ...شرايك نزور الشباب في المستشفى الكويتي......
    قال والله خوش فكره...يلله بسم الله......
    دشينا المستشفى ....وزرنا الشباب الجرحى......
    هذا ريله طايره....والثاني ايده...والثالث كله شظايا ....والرابع ملاريا........
    والخامس....والسادس....لكن تجمعهم صفه وحده....
    لما تقارنهم بغيرهم من الجرحى المدنيين او المرضى المدنيين من الافغان....
    تجد العجب العجاب....نفس المرض ونفس الجرح ونفس الاصابه ....
    ولكن هذا يتألم باستمرار والمجاهد اقل بكثير مما يعانيه الاخر...؟؟؟...
    حتى ان الاطباء هناك والممرضين ...بل والناس العاديين قد ادركوا هذه الخاصيه للمجاهد....
    نعم والله فجراحهم سرعان ما تبرأ ....وامراضهم سرعان ماتزول....
    فسبحان الله العلي العظيم.....
    من الطرائف دشينا على اخ ملفوف راسه بالشاش لفه عوده.....
    قلنا سلامات ...طهور ونور....لابأس ان شاء الله ...في أي جبهه اصبت..؟؟؟؟.
    التفت علينا وقال أي جبهه...؟؟؟.... وهو منقهر.....قلنا له ايه يبه ....
    قال اصبت في ريلي شوف الشاش عليها ....
    وقال يوني ربعك العرب وزخوني في البيك اب....
    وجان يطق راسي الحديده وينشلخ ....قلت لهم ليتكم ما انقذتوني...
    فكوني من شركم....وصار الجرح جرحين.....وهو يضحك معانا.....
    اختم بقصة بومحمد الكويتي ....الله يرحمه ويتقبله......
    اصيب في عملية من العمليات معانا بطلقه دخلت من باطن رجله وخرجت من ظهرها .....
    واحدثت فتحه كبيره حتى اننا نشوف العظم منها.....
    المهم قال لنا الدكتور ماراح يبرى الجرح الا بعد شهرين.....
    ويمشي بعد اربعة شهور مشي بسيط.....وهذا علميا مستحيل...
    قلنا له انزين ...بلا علميا بلا خرطي....
    يلله ياقعقاعوه تعال اقر على الرجال.......ونييب عسل حضرمي.....
    وبالملعقه نملا الجرح وفتحته واسبوعين على هالحاله......
    ويلتئم الجرح ....ردينا للدكتور انبهر وماصدق..وراح ينادي على ربعه الدكاتره...
    تعالوا شوفوا شنو هذا مو معهود....قلنا لهم هذا من الله سبحانه....
    فما اجمل تلك الايام....
    وما اجمل جراحهم...
    وما اجمل ذكراهم.....

  7. #7
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30

    لحظات وداع الجبهة .....

    ان من اصعب الذكريات على المرء اللذي اكرمه الله بالجهاد هي لحظة انتهاء الجهاد.....والاستعداد للرحيل عن ارض شارك بها اخوانه المسلمين احزانه وافراحه ... واتراحه....يقلب المرء ناظريه يمنة ويسره .... ويتأمل كل شي حوله وكأنه ينظر الى منطقته اول مرة ...لتعلق مناظرها في ذاكرته على مدى العصور .... حينما اعلن اميرنا ان البوسنويين والصرب والكروات قد اتفقوا في قاعدة دايتون على اتفاق سلام البوسنه ..... وان القتال قد انتهى وتوقف .... وان علينا نحن المجاهدين الرحيل الرحيل...كادت قلوبنا ان تنفجر كمدا.... وفاضت اعيننا غزيرة بلا شعور ... وانقلبت افراحنا احزانا ... وآمالنا اشتاتا....حرجت بكل حزن والم ارقب المستقبل ماذا يخبئ لنا بقدر الله من امور...الله المستعان انتهى الرباط....والجهاد....والراحة النفسيه.....بدأنا نصبر بعضنا بعضا .... وان هناك ارضا جديده اسمها الشيشان قد فتح الله بها سوق الجهاد(الحرب الاولى) .... فكان هذا هو عزاؤنا الوحيد..... يقول عمرو بن الجموح رضي الله عنه وارضاه...وهومن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ان خرج مع النبي عليه السلام الى احد الغزوات وهو يدعو الله ويقول.....اللهم لاترجعني الى المدينة مخزيا......... اللهم لاترجعني الى المدينة مخزيا...يقصد بذلك ان يتقبله الله شهيدا في سبيله ..... يقول هذا الكلام في حالة رجوعه من ذروة سنام الاسلام ...الله اكبر مع ان النبي عليه السلام اخبرنا ان قفلة من جهاد كغزوه ....ولكنها والله مرارة ترك الجبهة والقتال لأن الجهاد له حلاوه في القلب وهو كالرضعة المخدره ...كل من ذاقها ادمن عليها والله....كيف لا والنبي عليه السلام يقول (عليكم بالجهاد فانه باب من ابواب الجنه يذهب الله به الهم والغم) ..... نرجع الى قريتنا ..... تلك القرية التي قدمت ابوعبدالله الشرقي ....وابوالحسن المدني....وابودجانة العبيدي.....وابومحمد الكويتي...وخطاف البحريني....وذي النورين الجزائري...وابوسعيد الجزائري ... وابوعلي الفرنسي.....نسأل الله ان يتقبلهم ويعلي درجتهم في جناته وان يلحقنا بهم في شهادة يسبق امنها فزعها....استأذنا من صاحب المنزل بالرحيل ...وهو رجل كبير في السن ...قد بلغ السبعين من عمره ......فما ان اخبرناه بخبر رحيلنا حتى انفجر باكيا...كالطفل الرضيع ..... واذ بزوجته العجوز( المايكه) معناها ام ونحن ندعوها بأمنا ...فكم من يوم قدمت لنا الحليب من بقراتها... وكم من مرة قد غسلت لنا ثيابنا ...وكم من مرة مسحت لنا جزمنا العسكريه من الطين حتى اذا خرجنا من المنزل نبحث عن جزمنا(اعزكم الله ) نضن انها سرقت او بدلت ...وهي تبلغ من العمر الستين عاما .... ولكنها اصرت على خدمة ابنائها المجاهدين ....انتشر الخبر في القريه والقرى التي حولنا ...فاذا بالبوسنويين يأتون من كل مكان في منظر مهيب وكأنه موكب للعزاء ...متشحين بالبكاء وبالحزن والنحيب....وهم يحاولون ان يثنوننا عن قرار الرحيل ... وعرضوا علينا ان نتزوج منهم ويعطوننا منازلهم لنسكن بها ...ولكن ...انها مشيئة الله .... واذ بالأطفال الصغار ...اللذين تربو على الشهداء اللذين كانوا يدرسونهم ويعلمونهم ويشتروا لهم الحلويات والهدايا ....ابوعبدالله...وابومحمد ...واذ بهم يخروا والله من البكاء كأنهم فقدوا احد والديهم ..... ونحن ماضون في عمل حزين ...نقوم بانزال العفش والأحمال والشنط والأغراض من البيت (الخط الخلفي) ......خلا البيت من الناس ..... اين اصحاب قيام الليل ...اين المجاهدين اللذين كانوا يحيون المنزل بالذكر والعباده ..... وكنت انا آخر من خرج من البيت ارمقه بنظرات الوداع...... وانا اتمتم في نفسي اللهم آجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها...... اللهم آجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها...... خرجت من المنزل ولم استطع ان اطيل النظر بالناس اللذين التفوا حولنا .... وهم يرددون الى من تتركوننا ...فليبق منكم انا س ليجبروا بخواطرنا ........سلمت عليهم وودعتهم .....وانا اكتم عبرتي بل انفجر الدمع على الخدود جاريا من هول المصيبه...فقد اصبحوا لنا كالأهل ... والجهاد كالوطن.....ولكنها مشيئة الله سبحانه وتعالى....تحركت السيارات في موكب حزين ...تشق صفوف البوسنويين المساكين ...وكأننا نحمل جنازة معنا ...فوداعا يا بوسنه.....ولنا لقاء على ارضك ان شاء الله اذا عاد الجهاد....

  8. #8
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30

    من صور الشهداء رحمهم الله

    هذه صورة لمقبرة الشهداء العرب في أفغانستان



    صورة للشهيد " أبو تراب اليمني- رحمه الله وتقبله -



    أبو ذر التونسي - تقبله الله في الشهداء


  9. #9
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30

    وهذي الصورة تستاهل رد بروحه :

    أيها الأحبة"
    هل تصدقون ان هذه الصورة..صورة مقتول..وأن هذه الإبتسامة إيتسامة شخص فارقت روحه الحياة..



    نعم صدقوا..

    إنها الجنة

  10. #10
    مساعد فني الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
       قطر
    المشاركات
       386
    معدل تقييم المستوى
    14
    نقاط التقييم
                30
    وللاستزادة من مثل هذه القصص زوروا هذا الموقع .. بتلقون فيه بقية القصص ..

    http://www.saaid.net/Doat/hamad/1/index.htm http://www.saaid.net/Doat/hamad/index.htm

    و هذا هو مقطع الفديو عن اخونا حيدرة التبوكي رحمة الله

    http://karamat.topcities.com/kramat.zip

    تحياتي للجميع .. واتمنى ان يستفيد الجميع من هذه السيرة العطرة


    مع تحياتي / نجم سهيل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اخبار عن المجاهدين 2
    بواسطة صمت العيون في المنتدى المنتدى العام و إستراحة الأعضاء
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10/09/02, 09:23 PM
  2. اخبار عن المجاهدين
    بواسطة صمت العيون في المنتدى المنتدى العام و إستراحة الأعضاء
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 10/09/02, 02:27 AM
  3. صور المجاهدين الفغان
    بواسطة شوق العيون في المنتدى المنتدى العام و إستراحة الأعضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30/12/01, 01:03 PM
  4. أخر أخبار المجاهدين
    بواسطة memam في المنتدى المنتدى العام و إستراحة الأعضاء
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28/11/01, 10:54 PM
  5. أخر أخبار المجاهدين
    بواسطة memam في المنتدى المنتدى العام و إستراحة الأعضاء
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24/11/01, 09:10 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •